منتدي جبل أم علي
نسعد دوما" بوجودكم بمنتدي جبل ام علي . ونتشرف باستضافتكم
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

اغاني  السودان  

المواضيع الأخيرة
» قبل الدخول الي المنتدي صلي علي الحبيب
الأحد سبتمبر 21, 2014 10:50 am من طرف العمرابى

» المكتبة الشاملة
الإثنين مارس 31, 2014 11:20 am من طرف العمرابى

» خطوات عمل بنر ثابت
الإثنين مارس 31, 2014 11:07 am من طرف العمرابى

» روابط تعلم اللغة العربية
الإثنين مارس 31, 2014 10:53 am من طرف العمرابى

» خواطر وافكار لزيادة حب النبي (ص) عند الاطفال
الإثنين مارس 31, 2014 10:22 am من طرف العمرابى

» سألته عن فؤادى
الإثنين مارس 31, 2014 10:19 am من طرف العمرابى

» نسائم الليل زيديني
الإثنين مارس 31, 2014 10:14 am من طرف العمرابى

» يا زهرة الروض الظليل
الإثنين مارس 31, 2014 10:13 am من طرف العمرابى

»  يا أنة المجروح يا الروح حياتي تروح
الإثنين مارس 31, 2014 10:11 am من طرف العمرابى

ديسمبر 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




استخدام العسل فى علاج الجروح :

اذهب الى الأسفل

استخدام العسل فى علاج الجروح :

مُساهمة من طرف العمرابى في الثلاثاء أغسطس 14, 2012 6:24 am


تم استخدام عسل النحل كدواء طبى منذ عهد قدماء المصريين وفى عهد الحضارة الصينية واليونانية القديمة ولكن كان استخدامه فى ذلك الوقت بدون أى معرفة لخواص العسل القاتلة للميكروبات ولكنه كان يعرف ويستخدم كعلاج مؤثر وفعال فى العديد من الامراض المختلفة .
تم اكتشاف فاعلية عسل النحل فى القضاء على البكتيريا وبعض الفطريات منذ حوالى مائة عام تقريبا . والان يمكن التأكيد على ان استخدام العسل فى المجال الطبى يعتمد فى المقام الاول على مفعوله فى القضاء على الميكروبات .
عسل النحل كان له مفعول أكيد فى علاج الجروح وذلك منذ عهد قدماء المصريين وكذلك فى الطب الشعبى حتى تم اعادة اكتشاف ذلك المفعول فى العصر الحديث واصبح العسل له انتشار واسع المدى على مستوى العالم كعلاج موضعى مضاد للبكتريا فى علاج الجروح والحروق والتقرحات الجلدية المختلفة .
الملاحظات العيادية المسجلة لاستخدام العسل كعلاج موضعى للجروح تؤكد فاعليته فى سرعة التخلص من الالتهابات والورم والالم مع التخلص من الرائحة الكريهة التى قد تصاحب بعض الجروح بالاضافة الى التخلص من الانسجة الميتة والافرازات المتجمدة تلقائيا من الجرح بدون ألم و بدون الحاجة الى تدخل جراحى كما يمكن ازالة الغيار بسهولة من الجرح بدون ألم وبدون ألتأثير الضار على الانسجة التى تم التئامها يضاف الى ذلك سرعة التئام الجرح بدون اية أثار له على سطح الجلد بعد عملية الشفاء مع انخفاض فى نسبة الجروح التى قد تحتاج الى تدخل جراحى تجميلى والاهم من ذلك كله الانخفاض الحاد فى نسبة الحالات المرضية التى تحتاج الى عمليات بتر .
كما أنه قد تلاحظ أنه فى معظم حالات الجروح المصابة بميكروبات لديها مناعة عالية أمام المضادات الحيوية التقليدية وأساليب العلاج العادية والتى تم علاجها بالعسل الطبى سرعة فى القضاء على البكتيريا المسببة للالتهابات بالاضافة الى تنشيط عملية التئام الجرح فى وقت قصير .
فاعلية عسل النحل فى التخلص من البكتيريا :
1- الضغط الاسموزى :
عسل النحل يتكون من محلول سكرى عالى التركيز نسبته حوالى 80 % من سكر الجلوكوز والفركتوز وبالتالى يكون المحتوى المائى فى العسل حوالى 20 % .
توجد روابط كيميائية قوية بين جزيئات السكريات وبين جزيئات الماء فى العسل مما يترك نسبة ضئيلة من الماء الحر والتى تكون غير كافية لنمو وتكاثر الخلايا البكتيرية بالاضافة الى الفرق الكبير بين الضغط الاسموزى فى العسل والضغط الاسموزى داخل خلية البكتيريا مما يؤدى الى عملية سحب السوائل من داخل البكتيريا الى الخارج مما يؤدى الى تدميرها .
2- درجة الحمضية :
عسل النحل له درجة حمضية منخفضة تصل الى حوالى ph 3.9 وهذه الدرجة غير مناسبة تماما لنمو وتكاثر الميكروبات .
أقل درجة حمضية مناسبة لنمو وتكاثر خلايا لبكتيريا المسببة لالتهابات الجروح هى ph 4 - كما ان درجة الحمضية المثالية لنمو وتكاثر تلك البكتيريا هى 7.2 ph .
3- فوق أكسيد الهيدروجين :
وهو يمثل أقوى فاعلية فى العسل فى القضاء على البكتيريا المسببة للجروح وهى مادة مضادة للميكروبات تفرز تلقائيا فى العسل بواسطة انزيم خاص .
وهذة المادة يفرزها العسل الغير ناضج ذاتيا لأنه يحتوى على نسبة عالية من الماء وذلك من أجل التخلص من الميكروبات المسببة لظاهرة التخمر .
عسل النحل الكامل النضج يفرز هذه المادة بنسبة ضئيلة جدا ولكن عند تخفيفه بالماء ترتفع هذة النسبة الى درجة عالية جدا من 2500 الى 50000 ضعف .
هذة النسبة من مادة فوق اكسيد الهيدروجين النشط حديث التكوين تكون كافية للقضاء على الميكروبات بدون اى تأثير مدمر على خلايا الجلد السليمة .
4- العناصر الاقربازينية – الكيميائية :
تم التأكد من وجود تلك العناصر عند الاحتياج لتفسير استمرار فاعلية العسل فى القضاء على البكتيريا المسببة للجروح حتى فى حالة التخلص من وجود مادة فوق اكسيد الهيدروجين وذلك عن طريق تسخين العسل أو تعريضه للضوء .
وقد تم اكتشاف وفصل تلك العناصر من العسل وتم التعرف على قوتها فى القضاء على البكتيريا المسببة للجروح وذلك يمثل فاعلية اخرى اضافية فى العسل الطبى غير مادة فوق اكسيد الهيدروجين .
ويختلف تركيز تلك العناصر الفعالة فى الاعسال المختلفة وذلك حسب نوع العسل .
الاختلاف فى قوة القضاء على البكتيريا :
توجد اختلافات كبيرة بين انواع العسل المختلفة فى قوة القضاء على البكتيريا المسببة للجروح وذلك بسبب اختلاف المراعى التى يتغذى عليها النحل نفسه .
وقد تم اجراء تجارب على نحو 345 نوع من الاعسال المختلفة لتحديد مدى الاختلاف فى فاعليتها فى القضاء على بكتيريا الجروح – وقد تم اكتشاف ان حوالى 36 % من تلك العينات ليست لها اى فاعلية او نشاط فى القضاء على البكتيريا المسببة للجروح – اما باقى انواع العسل فقد وجدت بينها اختلافات كبيرة فى فاعليتها المضادة للبكتيريا تصل الى حوالى 20 ضعف .
وتفسير ذلك الاختلاف الكبير فى فاعلية الانواع المختلفة من العسل فى القضاء على بكتيريا الجروح يرجع الى التباين فى تركيز مادة فوق اكسيد الهيدروجين بين انواع العسل المختلفة كما يرجع الى التباين فى تركيز العناصر الاقربازينية-الكيميائية الموجودة فى العسل .
لذلك فعند رغبتنا فى اختيار نوع العسل الطبى المناسب للاستعمال فى مجال علاج الجروح والحروق لابد من اجراء التحاليل البيولوجية فى المعمل من أجل تحديد مدى فاعلية ذلك العسل المراد اختياره فى القضاء على البكتيريا المسببة للجروح
كذلك لابد من عدم تعريض ذلك العسل الى الضوء أو الحرارة فى اثناء التعامل معه او فى اثناء القيام بتخزينه .
بالرغم من أن جميع انواع العسل لديها القدرة على وقف نمو البكتيريا وذلك راجع الى التركيز العالى للمواد السكرية الا انه عند تعرض ذلك العسل للتخفيف بواسطة الافرازات والسوائل الموجودة فى الجرح فسوف يفقد تلك الفاعلية بمجرد تعرضه للتخفيف – لذلك لابد من وجود عناصر فعالة اخرى اضافية فى العسل يكون لها فاعلية ثابته فى القضاء على البكتيريا وهنا يأتى دور مادة فوق اكسيد الهيدروجين كما يأتى دور العناصر الاقربازينية-الكيميائية .
عسل النحل وعلاج الامراض المختلفة :
نظرا لاستخدام عسل النحل فى مجال الطب الشعبى فى علاج الامراض المختلفة التى تصيب الانسان ونظرا لصدور العديد من الاعلانات والنشرات التى توحى أن عسل النحل صالح لشفاء كل الامراض فقد ترسخ لدى العامة ان عسل النحل قادر على شفاء جميع الامراض وذلك الادعاء غير صحيح اذ ان الثابت علميا حتى الان ان فاعلية العسل ترجع بالدرجة الاولى الى قدرته على القضاء على البكتيريا كذلك قدرته على تنشيط عملية التئام الانسجة المصابة وهذا لايتوقع حدوثه اذا تم استعمال العسل كعلاج عن طريق تناوله بالفم اذ انه يتعرض لعملية تخفيف كبيرة بواسطة العديد من اللترات من دم وسوائل جسم الانسان .

من الحقائق المؤكدة والثابته علميا ان فاعلية استعمال عسل النحل كمضاد للبكتيريا لاتحدث الا عند استخدامه كعلاج موضعى وليس كعلاج عام (systemic ) الا فى بعض الحالات مثل التهابات وقرحة الجهاز الهضمى .
تلوث عسل النحل :
بالرغم من أن عسل النحل يتكون من محلول سكرى عالى التركيز وهو مايجعله غير صالح لمعيشة الميكروبات بداخله الا انه قد يوجد به احيانا حويصلات ميكروب كلوستريديم بوتيولينم والتى يمكنها البقاء داخل العسل فى صورة كامنة حتى يتهيأ لها الوسط المناسب لتنمو وتتكاثر ولذلك يمنع منعا باتا تناول الاطفال الاقل من عام لعسل النحل كما يجب بل من الضرورى القيام بعملية تعقيم العسل الذى سوف يستخدم فى علاج الجروح والحروق اذ أنه ليس من المعقول ادخال ميكروب خطير داخل جرح نرغب فى علاجه من الميكروبات وهذا يمكن أن يؤدى الى اصابة الجرح بالتسمم من ذلك الميكروب .
avatar
العمرابى
مدير عام

عدد المساهمات : 369
تاريخ التسجيل : 15/07/2012
الموقع : السودان الجريف شرق

http://omrab.sudanforums.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: استخدام العسل فى علاج الجروح :

مُساهمة من طرف الموج الازرق في الثلاثاء أغسطس 14, 2012 6:29 am

تسلم يا بحر المعرفة وزادك الله علما تنفعنا بة

____________________________________________________
avatar
الموج الازرق

عدد المساهمات : 406
تاريخ التسجيل : 23/07/2012
الموقع : المملكة العربية السعودية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى