منتدي جبل أم علي
نسعد دوما" بوجودكم بمنتدي جبل ام علي . ونتشرف باستضافتكم
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة
» قبل الدخول الي المنتدي صلي علي الحبيب
الأحد سبتمبر 21, 2014 10:50 am من طرف العمرابى

» المكتبة الشاملة
الإثنين مارس 31, 2014 11:20 am من طرف العمرابى

» خطوات عمل بنر ثابت
الإثنين مارس 31, 2014 11:07 am من طرف العمرابى

» روابط تعلم اللغة العربية
الإثنين مارس 31, 2014 10:53 am من طرف العمرابى

» خواطر وافكار لزيادة حب النبي (ص) عند الاطفال
الإثنين مارس 31, 2014 10:22 am من طرف العمرابى

» سألته عن فؤادى
الإثنين مارس 31, 2014 10:19 am من طرف العمرابى

» نسائم الليل زيديني
الإثنين مارس 31, 2014 10:14 am من طرف العمرابى

» يا زهرة الروض الظليل
الإثنين مارس 31, 2014 10:13 am من طرف العمرابى

»  يا أنة المجروح يا الروح حياتي تروح
الإثنين مارس 31, 2014 10:11 am من طرف العمرابى

نوفمبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930  

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




قصة ولآدة نور ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قصة ولآدة نور ..

مُساهمة من طرف العمرابى في الأحد أغسطس 12, 2012 6:57 am


كصاعقة مِن السماء وقع عليا خبر مرض صديِقتي
أعلن قلبِي الرفض , وقرأته في عيون كُل من علم بِالأمر !!
مستحيل !!
كيف لِهذا المرض الخبيث أن يكون قد تسلل لتلك الروح الطيبة
كيف للخبث أن يجتمع والطُهر والنقاء !!
أخبرتني والدتها بأنهم أخفوا عليها الخبر وطالبتني بالصمت
فقد بلغها الطبيب أنه لافائدة من العلاج فلم يبق أمامها إلا شهور !!
أخفينا عنها الحقيقة وأحطناها جميعا بقلوبنا وعيوننا
ماكنت أعلم كم أحبك يا صديقتي حتى تأهبتِ لركوب زورق الرحيل
ماكنت أعلم أنني أحمل بقلبي كل هذا الحب لكِ
كيف كنت أَُضيع أياماً دون أن أسأل عنك !!
كيف كنت أغضب من بعض حديثك !!
الآن أرى كُل شيء معك مُختلف
رغم أنك أنتِ كما أنتِ لم تختلفي !!
تتساءلين ؟!!
لماذا لا أشعر بتحسن رغم الدواء ؟!!
وأضاحكك هكذا أنت تحبين الدلال لقد شفاك الله ~
سامحني الله كم كُنت كاذبة معك
وكم رأيت بعينيك نظرات دهشة واستنكار !!
يا الله كم أنتِ جميلة رفيقتي .. رقيقة , مُتفانية
فِي أشد أوقات مرضك لم تتخلي عن السؤال عن صديقاتك
لم تثوري .. لم تغضبي .. رغم الألم الذي كان يعتصر روحك !!
تتعجبين !!
أرى محبتكن قد زادت في هذه الأيام فما الأمر ؟!!
تتنقل نظراتك بيننا ولا نجيب
فقط نحبك ونحبك
مرت الأيام وحانت لحظة انجابِي لطفلتي الأولى
كم كُنت أتمنى أن تشاركيني اللحظة وتقفي بجانبي لأمسك بيدك
أستمد القوة وأرتشف الصبر
لكن قدر الله كان أسرع من أمنياتي ..
اجتاحتني آلآم الولادة أطلقت الصرخات الموجوعة المفزوعة
يأتيني وجهها الصبوح مع كل صرخة فأصمت وأتذكر كم كانت
تتوق لحمل صغيرتي , وكم كانت تنتظر تحقيق وعدي لها أن تكون
أول طفلة لي تحمل اسمها !!
أغيب عن الوعي لأسمعهم يقولون :: حمدا لله على السلامة
مبارك وصول طفلتك الجميلة
سبحان الله ما أروعها !!
ماذا ستطلقين عليها ؟!!
فأجيب بلهفة وصوت مفعم بالحب
إنها نور
نور
نور
رفيقتي الجميلة ..
التفت لألتقي بعين والدة صديقتي تقف خلفي
كانت هنا
تنتظر معهم أن تولد نور أخرى
اقتربت مني
وضمتني لصدرها وسلمتني علبة صغيرة
هذه هدية نور اشترتها قبل رحيلها وأوصتني أن أقدمها لك عند الولادة
أفتح العلبة فأرى مُصحفا ذهبيا يتدلي من سلسلة جميلة
كتُب عليه اسم ابنتي نور
ومعه رسالة مرفقة بخطها مببله بدموع الفراق
( كُنت أعلم أنني راحلة .. كم كنت أتمنى ان أحتضن ابنتك
أنا على يقين أنها ستحمل اسمي , لتكون لكِ نورا مِن جديد )
تبلل الدموع وجهي وأحتضن نور وأدعو الله أن تحمل قلبا طاهرا كرفيقتي
avatar
العمرابى
مدير عام

عدد المساهمات : 369
تاريخ التسجيل : 15/07/2012
الموقع : السودان الجريف شرق

http://omrab.sudanforums.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى